Social Items


 نعي اليوم الثلاثاء الديوان الأميري في الدولة الكويتية أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح، والذي كانت قد وافته المنية مطلع اليوم، وذلك عن عمر يناهز 91 عام، ويعتبر الشيخ صباح هو الأمير الخامس عشر للكويت، والخامس بعد استقلالها عن المملكة المتحدة، الولد الرابع لأحمد الجابر الصباح ولقد ولد في مدينة تعرف في الجهراء والتي تقع في شمالية غربية الكويت وهو من مواليد 16 يوينو للعام 1929.

درس الأمير رحمة الله عليه في المدرسة المباركية، وكان قد حصل علي منصب أول وزير إعلام وثاني وزير خارجية في تاريخ دولة الكويت، تولي رأسة وزارة الشؤون الخارجية لمدة أربعة عقود، وكان له الفضل في إدارة السياسية الخارجية للكويت، فيما قد تولي أمر إمارة الدولة الكويتية في تاريخ 29 يناير من العام 2006، خلفا لسعد العبد الله السالم الصباح الذي بإرادته ترك الحكم لأسباب صحية، في قام مجلس الوزراء بتزكيته كأميرا للبلاد، وكان جميع أعضاء الأمة قد إجمعوا علي مبايعته.

 

وأيضا يعتبر الأمير الثالث في تاريخ الكويت الذي قام بتأدية اليمين الدستوري أمام مجلس الأمة، حصل علي تكريم بلقب "قائد الأعمال الإنسانية"، من الأمم المتحدة في 9 سبتمبر 2014، وهذا تقديرا للمجهود الذي يبذله في الخدمات الانسانية وشهدت الكويت نهضة تنموية في جميع القطاعات والمجالات في عهده.

السیرة الذاتیة لأمیر الكویت الراحل الشیخ صباح الأحمد الصباح


 نعي اليوم الثلاثاء الديوان الأميري في الدولة الكويتية أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح، والذي كانت قد وافته المنية مطلع اليوم، وذلك عن عمر يناهز 91 عام، ويعتبر الشيخ صباح هو الأمير الخامس عشر للكويت، والخامس بعد استقلالها عن المملكة المتحدة، الولد الرابع لأحمد الجابر الصباح ولقد ولد في مدينة تعرف في الجهراء والتي تقع في شمالية غربية الكويت وهو من مواليد 16 يوينو للعام 1929.

درس الأمير رحمة الله عليه في المدرسة المباركية، وكان قد حصل علي منصب أول وزير إعلام وثاني وزير خارجية في تاريخ دولة الكويت، تولي رأسة وزارة الشؤون الخارجية لمدة أربعة عقود، وكان له الفضل في إدارة السياسية الخارجية للكويت، فيما قد تولي أمر إمارة الدولة الكويتية في تاريخ 29 يناير من العام 2006، خلفا لسعد العبد الله السالم الصباح الذي بإرادته ترك الحكم لأسباب صحية، في قام مجلس الوزراء بتزكيته كأميرا للبلاد، وكان جميع أعضاء الأمة قد إجمعوا علي مبايعته.

 

وأيضا يعتبر الأمير الثالث في تاريخ الكويت الذي قام بتأدية اليمين الدستوري أمام مجلس الأمة، حصل علي تكريم بلقب "قائد الأعمال الإنسانية"، من الأمم المتحدة في 9 سبتمبر 2014، وهذا تقديرا للمجهود الذي يبذله في الخدمات الانسانية وشهدت الكويت نهضة تنموية في جميع القطاعات والمجالات في عهده.

ليست هناك تعليقات